منتديات منتخب المستقبل اربجي

معركة اليرموك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معركة اليرموك

مُساهمة من طرف فياض أحمد محمد خير في الجمعة 23 يوليو 2010, 8:32 pm

[quote=""][color=blue][size=24][center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


معركة اليرموك


معركة اليرموك 20 أغسطس (15 هـ - 636 م) بين العرب المسلمين والإمبراطورية البيزنطية، يعتبرها بعض المؤرخين من أهم المعارك في تاريخ العالم لأنها كانت بداية أول موجة انتصارات للمسلمين خارج جزيرة العرب، وآذنت لتقدم الإسلام السريع في بلاد الشام والعراق. كما أن هذه المعرك بقيت فترة طويلة تدرس لطلاب الأكاديميات العسكرية الكبرى في العصر الحديث لما شهدته من عبقية عسكرية فذة
حدثت المعركة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه و سلم عام 632 م بأربع سنوات.
قررت الجيوش الإسلامية الإنسحاب من الجابية إلى اليرموك بعد تقدم جيش الروم نحوهم. تولَّى خالد بن الوليد القيادة العامة للجيش ، كانت قوات جيش المسلمين تعدّ 36 ألف مقاتل في حين كانت جيوش الروم تبلغ 250 ألف مقاتل.


تحالف جيوش الإمبراطورية البيزنطية


وكان جيش البيزنطيين يتألف من خمسة جيوش،
1- الجيش الأرمني بقيادة ماهان
2- وقاد الأمير "قناطير" (Buccinator) السلافي، أو الروسي، جيشه من الشعوب السلافية،
3- وكان ملك الغساسنة جبلة بن الأيهم الغساني على رأس جيش المسيحيين العرب (كلهم من راكبي الخيول والجمال)،
4- وكانت الجيوش الأوروبية كاملة تحت قيادة غريغوري ودريجان، حيث تولى دريجان قيادة الجيوش مجتمعةً. كما شارك تيودوروس، شقيق القيصر هرقل في المعركة،
5- "دارقص أو سقلاب"، وكان خصي لهرقل قاد الآلف من المقاتلين الروم.
كان جند غريغوري على ميمنة جيوش الروم وقد ربطوا أرجلهم بالسلاسل تعبيراً عن تصميمهم على الصمود تحت كل الظروف، ورمزا للشجاعة، كما أن السلاسل يمكن أن تستخدم ضد خيول المسلمين في حال حدوث خرق في صفوف جيش غريغوري. وهذا ماجعل حركة الجنود بطيئة على كل الأحوال.


أرض المعركة وجيش المسلمين


أعاد خالد تنظيم الجيش بعد توليه لقيادة الجيش، فجعل ربع جيش المسلمين من الخيالة، وكانوا حوالي 10 آلاف فارس، وقسم الجيش إلى 36 كتيبة "كراديس" من المشاة وزعت على أربعة ألوية مشاة (إثنان في القلب بقيادة أبو عبيدة بن الجراح وشرحبيل بن حسنة، وجناحان الميسرة بقيادة يزيد بن أبي سفيان والميمنة بقيادة عمرو بن العاص). وتشكل كل لواء منهم من تسعة سرايا ومن أمراء الكراديس يومذاك:
القعقاع بن عمرو.
مذعور بن عدي.
عياض بن غنم.
هاشم بن عتبة بن أبي وقاص.
سهيل بن عمرو.
عكرمة بن أبي جهل.
عبدالرحمن بن خالد بن الوليد.
حبيب بن مسلمة.
صفوان بن أمية.
سعيد بن خالد بن العاص.
خالد بن سعيد بن العاص.
عبدالله بن قيس.
معاوية بن حديج.
الزبير بن العوام.
وجعل لكل لواء مجموعة من الإستطلاع بحيث يتم مراقبة أرض المعركة كاملة، وكانت خط الجبهة يمتد على 11 ميلاً بحيث يتجه المسلمون غرباً في مواجهة الروم وإلى الجنوب إلى يمين الجيش الرومي يمر نهر اليرموك وشمالاً على بعد أميال بإتجاه الجنوب الغربي هناك طرف وادي الرقاد.
وكلف كل من قيس بن حبيرة وأمير بن طفيل وميسرة بن مرزوق بقيادة فرق الخيالة التي تلعب دور الوحدات الإحتياطية للتدخل في حال أي تراجع ممكن للألوية الإسلامية.
وكان ضرار بن الأزور ينوب عن خالد بن الوليد بقيادة الوحدة المتنقلة في حال إنشغال خالد في الأعمال القتالية في المعركة.


المعركة في سطور


دامت المعركة ستة أيام، كان المسلمون فيها يردون هجمات الروم في كل يوم، حيث كان خالد بن الوليد يستخدم "سرية الخيالة المتحركة السريعة" التي يقودها بنفسه ليتحرك بسرعة خاطفة من مكان إلى آخر حيث يكون جيش المسلمين في تراجع تحت ضغط الروم، ويعود كل من الجانبين في نهاية النهار إلى صفوفه الأولية قبل القتال أو إلى معسكراته.
وجرى الأمر كذلك خلال الأربعة أيام الأولى كانت فيها خسائر الروم بالأعداد أكبر من خسائر جيش المسلمين، وفي اليوم الخامس لم يحدث الشيء الكثير بعد رفض خالد "هدنة ثلاثة أيام" التي عرضها الروم بقوله المشهور لرسول الروم "نحن مستعجلون لإنهاء عملنا هذا" حسب النسخة الإنكليزية من هذه الصفحة.
وفي اليوم السادس تحولت إستراتيجية خالد من الدفاع إلى الهجوم، وتمكن بعبقريته الفذة من شن الهجوم المجازف على الروم واستخدام الأسلوب العسكري الفريد من نوعه آنذاك وهو الإستفادة الصحيحة من إمكانيات "سرية الفرسان سريعة التنقل" ليحول الهزيمة الموشكة للمسلمين إلى نصر مؤزر لهم.
وقاتلت نساء المسلمين من خلف الجيوش (في معسكرات المسلمين الخلفية) في هذه المعركة، وقتلن عدداً كبيراً من الروم حيث اشتهرت منهن البطلة المجاهدة خولة بنت الأزور


من أحداث اليوم الأول


بدأ اليوم الأول من معركة اليرموك بمبارزات كانت آنذاك أساليب متبعة بين مقاتلين أبطال من الجانبين، فمنهم من يخرج من بين الصفوف طوعاً ومنهم من يدعى من قبل القائد لمنازلة الخصوم. وقد دامت تلك المبارزات في اليوم الأول للمعركة لغاية منتصف النهار كان الشرف فيها لصالح المسلمين، حيث قتل عبدالرحمن بن أبي بكر، ابن الخليفة الراشد الأول، خمسة من قواد الروم البيزنطيين، مما دعا القائد العام للجيش البيزنطي "ماهان" لبدء القتال، حرصا على معنويات جيشه، وبدأ بتراشق النبال العنيف الذي تسبب بإصابات كبيرة في صفوف المسلمين ليلتحم الطرفان بعدها.
موقف عظيم
وتذكر الموسوعة العربية على الإنترنت أن أحد كبار أمراء الروم وكان يدعى "جورج"، وهو على الأرجح الأمير جرجة بن بوذيها، كان قد خرج يطلب خالد بن الوليد فخرج له خالد متأهباً للقتال وبدأ يسير بحركة دائرية مواجهاً الأمير الرومي متأهباً للمبارزة، ولكن "جورج" بدأه بالكلام وقال أنه يريد أولاً أن يسأله بعض الأسئلة ليجيبه بصراحة، فالحر لايكذب، كما قال، فسأله بعض الأسئلة مثل "لماذا سماه نبي الإسلام" سيف الله المسلول على المشركين، وفيما إذا كان الله قد أرسل سيفاً قلده الرسول محمد صلى الله عليه و سلم لخالد، فأجابه خالد على ذلك وعلى أسئلة عديدة، مثلاً إذا أسلم المرء اليوم ما موقعه بين المسلمين وأجاب خالد أن المسلمين سواسية، لا فرق بين المسلم قديماً و

فياض أحمد محمد خير
مستقبل ذهبي
مستقبل ذهبي

عدد المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 19/06/2010
العمر : 23
الموقع : أربجي مدينة العطاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة اليرموك

مُساهمة من طرف خليفة بكري محمد في السبت 24 يوليو 2010, 11:01 am

مشكووور يا كابتن فياض و ياريت المزيد

خليفة بكري محمد
نائب المدير العام
نائب المدير العام

عدد المساهمات : 897
تاريخ التسجيل : 18/05/2010
العمر : 23
الموقع : في قلب المنتخب

http://Www.onesport.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة اليرموك

مُساهمة من طرف احمد على حسب الرسول في السبت 24 يوليو 2010, 5:15 pm

تشكر فياض دي معلومات بالجد محتاجين ليها

احمد على حسب الرسول
السكرتير العام
السكرتير العام

عدد المساهمات : 673
تاريخ التسجيل : 18/05/2010
العمر : 23
الموقع : السودان_اربجي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى